عرض مشاركة واحدة
قديم 04-08-2013   رقم المشاركة : 1 (permalink)
مجلس الاداره





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :الذيب غير متواجد حالياً
افتراضي طارق الحبيب: لا نجاح بلا عقبات والحياة مليئة بالمهارات المتنوعة

أكد بروفيسور الطب النفسي طارق الحبيب، خلال حلقة اليوم من برنامج "نبض"، الذي يُبث بقناة الوقف الخيري الإلكتروني للملك فهد بن عبد العزيز، على "يوتيوب"، أن النجاح لا بد أن يمر بعقبات، مشدداً على أن الشخص من الضروري أن يتعلم مهارة إدارة العقبات وليس مهارات النجاح، وذلك في حلقة بعنوان "النجاح والعقبات".

وقال: "لا نجاح بلا عقبات، من يفكر أن ينال النجاح دون المرور بالعقبات، فأظنه أخطأ التفكير في هذا الطريق، ليست المشكلة في وجود العقبات إنما المشكلة في إدارة العقبات في طريق النجاح، بعض الناس حينما يفشل في مشواره في نصف الطريق وإذا به يعتقد أنه فاشل ولا نفع فيه، ذلك الإنسان أخطأ في إدارة العقبات في طريق النجاح، وصف نفسه بالفاشل، لم يكن فاشلاً في طريق النجاح إنما ربما كان فاشلاً في إدارة العقبات، كان لزاماً عليه أن يتعلم مهارة إدارة العقبات وليس مهارات النجاح ".

وأضاف: "الحياة مليئة بالمهارات المتنوعة، إشكالية بعضنا أنه إذا اتقن تخصصه ظن أنه أتقن مهارات الحياة، لا، التخصص شيء ومهارات الحياة شيء آخر، بعض الناس إذا أتقن مهارة معينة يظن أنه قادر على إتقان كل المهارات، مطلقاً، المهارة مثل الرياضيات، تتقن الضرب هناك القسمة وهناك الجمع والطرح وهناك وهناك... هي مجموعة مهارات متعددة ومتنوعة، كان لزاماً عليك أن تتقن ما يمكنك إتقانه ".

وتابع "الحبيب" إلى أن قال: "مفهوم النجاح، النجاح بناء على معطياتي وقدراتي أنا وليس مبنياً على آمالي وطموحاتي، ربما تكون عندي آمال أكثر من مقدراتي وظروفي فينقلب وضعي... مجرد ملاومة وندب للحظ آناء الليل وأطراف النهار، وهنا المشكلة أنني لم أُدِر التوقعات، إدارة التوقعات بربطها بمقدراتي الشخصية وكل ما نجحت رفعت التوقعات تدريجياً، أبعد الهمة تصل ولكن لا ترفع سقف التوقعات رفعة تتعدى قدراتك الشخصية فتجعل سوط الفشل دائماً هو الذي بيدك وليس سوط الرحمة الذي يجعلك تراعي نفسك من وقت إلى آخر ".

وزاد قائلاً: "من الطبيعي أن الإنسان يفشل مرة بل مرات متعددة، ولذلك إديسون حينما فشل آلاف المرات في اختراع الكهرباء ماذا كان يقول: اكتشفت طريقة خاطئة في اكتشاف الكهرباء، معناه بدأ يلغي بعض الطرق، يلغي ويلغي ويسد الطرقات الفاشلة سيصل يوماً إلى الطريق الناجح، إنها قمة الإيجابية التي ترفع درجة النجاح عند الإنسان ".

واختتم الحلقة قائلاً: "إن جئت إلى كتاب الله لا تجد فيه مصطلح النجاح إنما مصطلح الفلاح؛ لأن مصطلح الفلاح أفخم من النجاح، قد أفلح من زكاها، النجاح هي كيف تتفوق على غيرك أو تنال منصباً معيناً، أما الفلاح فهو إن نلت ذلك المنصب وغيري ربما كان أفضل مني تنازلت له، إنها رحلة النجاح إنه الفلاح بمفهومه الضخم ".

يُذكر أن وقف الملك فهد الخيري يبث أدعيةً ولقاءً يومياً لبروفيسور الطب النفسي طارق الحبيب، عبر مجموعةٍ من قنوات التواصل الاجتماعي، منها قناة "يوتيوب" وصفحة على "فيسبوك"، وحساب "تويتر" Fahd1341@.













التوقيع

  رد مع اقتباس